السبت، 2 يوليو، 2011

حلقات جووجل بلس

من خاصيات جووجل بلس المميزة هي خاصية انشاء الدوائر او الحلقات. تمام كما في عالمنا الواقعي هناك ما يسمى بالحلقات الاجتماعية. فمثلا مديرك في المكتب هو جزء من الحلقة الاجتماعية في العمل. وصديقك هو جزء من حلقة الصداقة وهكذا. جووجل بلس يمكنك من تقريب الصورة الى الواقع اكثر بأن وفر ميزة الحلقات الاجتماعية هذه. بحيث تقسم جميع الاشخاص الذين نعرفهم الى مجموعات في دوائر.
 الجميل في هذه الخدمة انها تمكنك من اختيار مجموعة الاصدقاء الذين تود ان تشاركهم صورة معينة على سبيل المثال, بدل من ان يراها جميع اصدقائك معا. فيمكنك مثلا ان تتكلم عن سيئات صديقك "لا سمح الله" ويراها الاشخاص الموجودون في دائرة العائلة فقط. دون ان يعلم صديقك الذي هو في دائرة الاصدقاء.





كيف تنشيء دائرة

على الصفحة الرئيسية سترى 4 ايقونات وهي: الصفحة الرئيسية, الصور, البروفايل او الملف الشخصي, وال"Circles او الدوائر.( من اليسار الى اليمين) كما هو مبين في الصورة.


لانشاء دائرة: اضغط على ايقونة الدوائر على اليمين وستاخذك على صفحة تحتوي في اعلاها على قائمة بجميع اصدقائك.
تحتها يوجد قائمة اخرى تحتوي على دوائر مختلفة. يمكنك تغيير اسماء الدوائر او انشاء دوائر جديدة كما تحب.
لاضافة صديق الى دائرة معينة. قم بسحب صورة الصديق ووضعها في الدائرة. يمكنك اضافة الصديق الى اكثر من دائرة في نفس الوقت. فمثلا اذا كان صديقك يعمل معك في نفس المكتب فلك الامكانية ان تضعه في دائرة العمل ودائرة الاصدقاء في ان معا اذا احببت.

عندما تضيف صديق الى دائرة معينة, ستصله ملاحظة انك قمت باضافته الى دائرة, لكن لن يكون بمقدورة معرفة الى اي دائرة تم اضافته.
صديقك الذي قمت باضافته الى الدائرة سيظهر على صفحة جووجل+ الخاصة بك والتي هي عامة. لكن يمكنك اخفاؤه اذا اردت.
الان بعد اضافتهم الى دائرة يكون بمقدوركما ان تعملوا " شير" او مشاركة لكل ما تحب.



هفوة الاسم

استغرب من اختيار اسم "جوجل بلاس" لشبكة اجتماعية, خاصة ان الشركة وهي شركة جووجل اكبر من خطا كهذا. فمن حيث الكتابة فان الاسم يتطلب ضغط”shift” لكتابة الرمز + وهذا مصدر ازعاج للمستحدم بكل تاكيد.

اما من حبث النطق, فمن غير السهل نطق حرف P  بعد الحرف L في كلمة “google plus”. الاسم مكون من مقطعين منفصلين غير قابلين للدمج. فلو نظرنا الى اسم "فيسبوك" , صحيح انه مكون من مقطعين لكن يمكن مظقهما بسلاسة وكأنهما مقطع واحد. نفس الاكلام ينطبق على اسماء المواقع الاجتماعية الاخرى مثل "تويتر"و :ماي سبيس" "هاي فايف" وغيرها الكتير. اذ ان سهولة نطق الاسم من اساسيات اختياره خاصة عندما لموقع او منتج يراد له الانتشار على مستوى العالم.

في وقتنا الحالي الاشياء تصبح يوما بعد يوم اكثر نعومة لكي لا يشعر الفرد بوجودها. فنرى الحواسيب والهواتف النقالة تصبح ارق واكثر سلاسة مع مرور الزمن. وذلك لتستطيع ان تستحدمها وتحملها  دون ان تشعر بالحيز الذي تشغله. فخفة الطل مطلوبة اكثر من اي وقت مضى.  

شركة جووجل اضافت خدمة “Instang Page” لمحرك البحث الخاص بها لكي تفر على المستخدم 3 ثواني او اقل من وقته. المسالة متعلقة بخفة الظل والسلاسة اكثر من اي شيء اخر. لكنها لم تتعامل بتفس المنطق عندما اختارت اسم" جووجل بلاس".

في النهاية كما يقال" الاسم لا يعيب صاحبه"  وموقع جووجل بلاس مشروع اكبر من ان يتأثر بهفوة التسمية. الاختبار الاكبر هو ما يقدمه الموقع من خدمات. وهذا ما شوف تظهره لنا الايام القادمه, ولو ان على ما يبدوا من اراء المشتركين الحاليين ل "جووجل بلاس" فان الموقع يبشر بالكثير.  

الجمعة، 1 يوليو، 2011

كيف ترى جووجل من غير اشتراك



واخيرا تم افتتاح جووجل بلس المنافس المتوقع لفيسبوك. لكن هناك الكثبر ليقال عن خدمات جووجل بلس على الرغم من ان الموقع غير متوفر لجميع الناس, بل لمجموعة قليلة تم دعوتهم. هل تريد ان تعرف ماذا يخبيء لنا جووجل قبل ان تشترك به؟ هنا يمكنك ان تاخذ فكرة عن خدمات الموقع.
أي شيء تفعله على جووجل بلس يمكن ان ينتشر عالميا اذا اردت انت ذلك. هنا يمكنك ان ترى بوست لاحد مستخدمي جووجل بلس يخبر بها العالم وليس اصدقائه فقط  انه اصبح لديه الف صديق.


اضغط هنا   site:plus.google.com post  وسوف ترى كيف يمكنك ان تصل الى تحديثات مستخدمي جووجل+ اذا بحثت عنها على محرك البحث جووجل. طبعا هذا يحدث مع الاشخاص الذين اختاروا ان تكون بروفايلاتهم عامة.
يمكنك ايضا ان تضيف الى كلمات البحث السابقة اي كلمات تريدها  لكي تحصل على "بوستات" متعلقة بموضوع معين.
مثلا ابحث عن facebook site:plus.google.com.post.
وستجد هذه النتيجة

اضغط على اي نتيجة من تلك النتائج وسوف تاخذك الى بوست على جووجل+ لاحد المستخدمين.
يمكنك ان ترى اصدقاء ذلك الشخص بالضغط على صورهم اذا كان المستخدم قد اختار ان يرى جميع الناس اصدقائه.

الكثير من الناس يتمنون ان لا يطيل علينا جووجل+ قبل ان ان يكون متاحا لجميع مستخدمي الانترنت في العالم لكي يحكموا ان كان منافسا حقيقيا لفيسبوك ام لا.